التشجير

تشعر شركة كونيا للسكر بالفخر وراحة البال لأنها قامت بغرس أكثر من 19 مليون شجرة في سهل قونية امتثالاً بمبدأ المسؤولية الاجتماعية، وهدفها: زرع أشجارٍ بعدد سكان تركيا!

إن جهود أعمال التشجير لشركة كونيا للسكر تستند إلى المبدأ القائم على إعادة ما يتم الحصول عليه من الطبيعة إلى الطبيعة. لقد انطلقت شركة كونيا للسكر وهي تهدف للتشجير بعدد سكان محافظة كونيا وقد بلغ اليوم عدد الشتلات التي قامت بغرسها أكثر من 19 مليون شجرة وهدفها التالي هو غرس 79 مليون شجرة أي ما يعادل عدد سكان تركيا.

وتهدف شركة كونيا للسكر إلى الحد من الظروف البيئية السلبية بالنسبة للمنتجين والتي ظهرت آثارها الملموسة في السنوات الأخيرة مثل ظاهرة الاحتباس الحراري والجفاف وتغييرها لصالح المنتجين مرة أخرى. وبدأت تظهر النتائج الأولى لهذه الأعمال التي قامت بها شركة كونيا للسكر حيث أن تكييف الهواء الطبيعي من خلال الأشجار ينعكس على الإنتاج لدى المزارعين ويتم تحقيق نتائج فعالة في عملية مكافحة حشرة السونة بفضل انتعاش الحياة البيولوجية. اعتباراً من اليوم الذي بدأت فيه بأعمال التشجير في عام 2004 قامت شركة كونيا للسكر بغرس ما يزيد عن 19 مليون شتلة على طول الطرقات التي تربط مدينة قونيا بالقرى والمناطق والمحافظات المجاورة بطول 4.550 كم في 273 وجهة مختلفة. وقد أنشأت غابات عامة في 66 أماكن مختلفة بمساحة 9400 دونم وإلى جانب ذلك وزعت 465 ألف شتلة أشجار فواكه إلى المزارعين. وتقوم الشركة بالعناية بالشتلات التي غرستها إلى أن تصل إلى المستوى الذي تتمكن فيه الشتلة بالنمو الذاتي.

تستمر أعمال التشجير في المنطقة من خلال 35 مهندس زراعي و 450 عامل لغرس الشتلات والاعتناء بها و 40 سيارة ري، وتقوم شركة كونيا للسكر بالاعتناء بالأشجار وسقايتها إلى أن تصل الأشجار إلى مستوى الاكتفاء الذاتي. كما أن الشركة أطلقت مركز إنتاج الشتلات الذي يعد من أكبر المشاتل في تركيا من حيث الطاقة الإنتاجية وذلك في مرافق تشومرا المتكاملة للسكر، حيث أن هذا المركز يتمتع بطاقة إنتاجية 3.1 مليون شتلة في السنة. تختلف أنواع الشتلات المغروسة باختلاف مناخ وبنية التربة للمنطقة وبشكل عام تشمل الأكاسيا والدردار والقيقب والمحلب وشجرة البق و شجر العناب والكمثرى والزعرور والبلوط والجميز واللوز والمشمش والتوت والجوز والزيزفون والأرز والصنوبر والسرو الأزرق.

منطقة الحياة الطبيعية

قامت شركة كونيا للسكر بإنشاء غابة توركو وهذه الغابة توفر إمكانية الحياة الطبيعية للغزلان الحمراء التي وصلت عددها إلى 14 غزالة. المنطقة الحرجية التي في مقاطعة آغابيلي التابعة لمنطقة جيهانبيلي تحتوي على الغزلان وكذلك الحيوانات الأخرى مثل الثعالب والثعابين والدجاج البري والأغنام والسناجب. غابة توركو التي تقع على بعد 70 كم على الطريق الواصل بين قونية و أنقرة تساهم في التوازن البيئي للمنطقة.