منشأة بوزكير

بدأت شركة كونيا للسكر العمل في مقاطعات (بوزكير - كوناي سينير - هاديم - هالي هويوك - إرمنك - باش يايلا - صاري فاليلر - أهيرلي) من محافظتي قونيا و كارامان، وكل المدن والقرى والأحياء الموجودة في هذه المناطق التي تنتج منتجات يمكن معالجة إنتاجها كالعنب والتفاح، هذا الاستثمار في هذه المنطقة -أي في قلب جبال طوروس- كان في منشأة إنتاج عصير الفاكهة و الخل و الدبس ويتم شراء العنب من منتجي المنطقة، وبدأ بالإنتاج في شهر زراعة أوراق العنب.

شركة كونيا للسكر هي إحدى المؤسسات الاشتراكية التعاونية للمزارعين، إلى جانب إنتاجها للمنتجات المصنوعة بشكل نهائي،ومع إدراكها بضرورة زيادة دخل المزارع وزيادة الإنتاج الزراعي و تنوع دخل المزارع، فإن "سكر قونيا" تهدف إلى توفير مرافق لمعالجة وصناعة المنتجات الزراعية التي تحقق النمو الاقتصادي في المنطقة وفي البلاد، كما تهدف إلى وضع استراتيجية النمو في مركزها، وبهذه الاستراتيجية تكون وسيلة لنمو الإنتاج الزراعي إلى جانب النمو الصناعي، وتهدف الآن "سكر قونيا" إلى توسيع البساتين والكروم وإلى أن تكون امتداد المنطقة في إنتاج الفاكهة فقد بدأت في مرافقها الإنتاجية بإنتاج عصير الفاكهة والخل والدبس.

تمت إقامة مرافق توركو "Torku" لإنتاج عصير الفواكه والخل والدبس في قلب جبال طوروس وبميزانية استثمار بلغت 47 مليون ليرة تركية وعلى مساحة 106 ألف متر مربع في أرض مفتوحة، ومساحة 20 ألف متر مربع في أرض مغلقة. كما تفعل شركة كونيا للسكر في كل استثماراتها فإنها تقيم منشأة متكاملة، إلى جانب المنطقة التي تم إنشاء المرافق المصممة عليها فإنها تساهم في تطوير وتوسيع إنتاج وصناعة الفاكهة في كل مناطق قونيا، وتساهم في زيادة قدرة الإنتاج الموازي وزيادة تنوع المنتجات النهائية وصناعتها. 

تتم في المنشأة أعمال معالجة العنب والتفاح التي تنمو في المنطقة، حيث يتم إنتاج عصير الفاكهة (غير المركز) والخل والدبس. المنتجات المصنعة التي تم إنتاجها في المنشأة يتم عرضها في السوق كمنتج من الفئة الأولى وخالي من المضافات.

إن مشروع توركو المبني على النهج الطبيعي والصحي، وعلى طريقة الإنتاج المناسبة دون المساس بمعايير الجودة والصحة، ووفق ذلك سيتم إنتاج الخل و عصير الفاكهة في المنشأة حسب وضع التفاح والعنب في المنطقة. تبدأ عملية إنتاج عصير الفاكهة التي سيتم صناعتها في المنشأة بكبس الفاكهة في بريس ضاغط ثم يتم تنقية بقاياها الخشنة بوضعها في الفرازة، وبعدها تتم تعبئتها وإغلاقها فوراً دون أن تخضع لأي عملية أخرى، ويتم تقديمها للمستهلك كعصير طبيعي. أما المنتجات المتبلورة (البراقة) فيتم إضافة عملية الترسب أثناء عملية الإنتاج، ويتم إنتاجها مجدداً دون إضافة أي شيء.

سيتم الإنتاج في عبوات زجاجية 250 غرام و1 لتر من عصير الفواكه، و 390 غرام 725 غرام من الدبس، و500 مل من الخل، وفي عبوات بلاستيكية 5 كغ و1 لتر و2 لتر من الخل.